الحزب الشيوعي العراقي ينعى فهد الاسدي

الحزب الشيوعي العراقي ينعى فهد الاسدي

الحزب الشيوعي العراقي:
الشيوعي العراقي ينعى القاص الكبير فهد الاسدي

من جديد غادرتنا قامة أدبية سامقة، نحن احوج مانكون اليها في هذا الزمن العصيب والملتبس الذي نعيشه الان.
انه القاص "فهد الاسدي" الذي بنى صرحه الابداعي بالهدوء والتأني، ولم يكترث ذات يوم للكم، وإنما كان جل اهتمامه ينصب على النوع.
لقد كان مؤمنا بالحكمة العظيمة (نحن نبدع الفن لكي لا نموت بسبب قسوة الواقع) وكان عارفا بالدور التحويلي للفن والادب في وعي وحياة الشعوب، واستشراف افاق المستقبل، ولذلك فاض قدح ابداعه بالأمل والتفاؤل، رغم طريق الالام والمعاناة الاستثنائية للشعب العراقي، في مجاميعه القصصية الثلاث (عدن مُضاع /طيور السماء /معمرة عِلي) وروايته (الصليب ــ حلب بن غريبة).
ان وفاة هذا المبدع الكبير، هي خسارة جسيمة للثقافة العراقية الديمقراطية الاصيلة، ولعموم المثقفين.
نتوجه بالتعازي الحارة، ونشاطر الجميع حزنا عميقا، لعائلته الكريمة، ولزملائه، وكل معارفه ومحبيه، ولجمهرة المثقفين العراقيين.

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
8/ 1/ 2013



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل