موقع الاديب الخالد فهد الاسدي | 61

تفيضُ العينُ دما" لذكركُمْ ---------ليث الاسدي

تفيضُ العينُ دما

    تفيضُ العينُ دما" لذكركُمْ ---------ليث الاسدي   تفيضُ العينُ دما" لذكرِكُمْ ويحملُ الشوقُ عبير‘ حبكُمْ أسابقُ الريح‘   أُنشدُها أقولُ لعلّي أفوزُ بصدى عشقكُمْ وجبالُ الحزنِ ما كان‘ أثقلُها خفّ علينا حِمْلُها لأجلِكُمْ سألتُ كلَّ دروب الغربةِ عنكُمْ ا‘ه منْ...

المزيد... »

لا زمان لعشقي ولامكان---- ليث الاسدي

لا زمان لعشقي ولامكان---- ليث الاسدي

    لا زمان لعشقي ولامكان---- ليث الاسدي لا زمان لعشقي ولامكان مرّت بنا الايام  تسعى لأنتقام سرت بنا الليالي ولا أحلام قست علينا  أصابتنا بنسيان؟  مازلت أذكر التلاقي وقبلات طبعتها أه من عشقها ملأ العمر ألالام  ما كان أصدقها دموعي غربتي حزني هاأنذا...

المزيد... »

التوكاتو ----- ليث الاسدي

التوكاتو -----  ليث الاسدي

  التوكاتو -----  ليث الاسدي   طرُق الباب , كان رجلا" بملابس سوداء  وقبعة غريبة . خاف باخ ولأول مرة في حياته .  سأل الرجل : سيدي هل أخدمك بشيء ؟ نعم سيد باخ أنا جئت طالبا" منك أن تؤلف مقطوعة جنائزية لعزيز رحل توا" وسأتي بعد يومين لأستلامها ثم أغلق الباب وراءه  . عكف باخ على إنجاز تلك الموسيقى...

المزيد... »

نظرتها في المرآة --------------------- ليث الاسدي

نظرتها في المرآة --------------------- ليث الاسدي

            نظرتها في المرآة --------------------- ليث  الاسدي   تعودت كل صباح أن تنظر الى المرآة لا تسألها عن اجمل النساء من تكون ؟ فقد كانت واثقة من أنها كانت الأجمل بروحها السماوية وإبتسامتها  التي لم تكن تفارقها مطلقا"  , ردت عليها المرآة السلام كل صباح معانقة جمالها الآخاذ ودفىء مشاعرها التي...

المزيد... »

أجب أيها الليل ------- ليث الاسدي

أجب أيها الليل ------- ليث الاسدي

  أجب أيها الليل ------- ليث الاسدي أتى الليل يسألني بدموع وحنين  عما حلّ بصبابتي وعشقي القديم  صمت اللسان ونطق القلب الحزين  مذ فارقت ليلاي مازلت في أنين  ما كنا غير ألعوبة دهر لئيم  يسرق منا بسمة الشفاه  وأحلام الطفولة ماعدنا نتذكرها  ألم تسرق منّا السنين ؟ لم غادروا مسرعين ؟ مازال...

المزيد... »

أرتضيتك لقلبي حبيبة ------ ليث الاسدي

أرتضيتك لقلبي حبيبة ------ ليث الاسدي

  أرتضيتك لقلبي حبيبة ------ ليث الاسدي  أرتضيتك لقلبي حبيبة  وأبتعدت بك عن المدن الغريبة طفت بك كل الازمنة السحيقة أردتك لأيامي الحزينة رفيقة غرقت في بحور هواك العميقة  يامن سكن الفؤاد حبها  مااقول غير كلمات ضائعات تخنق فيّ روحي الحبيسة  أشم عطرك أحسبه  صبا عمري كلّه دفئي  أو...

المزيد... »

تحملّي عشقي والقوافيا-------- ليث الاسدي

تحملّي عشقي والقوافيا-------- ليث الاسدي

      تحملّي عشقي والقوافيا-------- ليث الاسدي   تحملّي عشقي والقوافيا ودهري العنود المجافيا ولاتسألي عن حادثة الليالي فكذا العمر يجري نهرا" بواديا كم أحبة لنا نزف الفؤاد لاجلهم حبيبتي لاتسأليني  مما أعانيا من الفكر من العقل من الردى مأابقى لي حبيبا ومعاديا تركت فيك كل...

المزيد... »

حلـــب بــــن غريبــــة _ البطل الشعبي في رواية الصليب تاليف - فهد الاسدي قراءة - كاظم غيلان -جريدة الصباح-----موقع العراقي

حلـــب بــــن غريبــــة _  البطل الشعبي في رواية الصليب  تاليف - فهد الاسدي   قراءة - كاظم غيلان -جريدة الصباح-----موقع العراقي

  _ حلـــب بــــن غريبــــة _ البطل الشعبي في رواية الصليب تاليف - فهد الاسدي  قراءة - كاظم غيلان -جريدة الصباح-----موقع العراقي يرتقي الروائي والقاص العراقي الكبير فهد الاسدي لمصاف الروائيين الكبار ان لم يكن خلاصة الابداع الروائي الستيني اذا ما اردنا احتكام التجييل الذي قد ينفر البعض منه .في اخر اصدار له عن...

المزيد... »

نسب الاديب الراحل فهد الاسدي

نسب الاديب الراحل فهد الاسدي

      (هو فهد بن محمود بن مطلك بن والي بن ناعم بن محمد بن علي بن محمد بن علي العابد الاسدي )وتنتسب قبيلة بني اسد إلى أسد بن خزيمة بن مدركة (عامر) بن إلياس بن مضر بن نزار ، بن معد ، بن عدنان . ولأسد أخوة هم: كنانة بن خزيمة والهون بن خزيمة (جمهرة أنساب العرب:1/10 ) وكان له من الولد خمسة: دودان بن أسد ، وكاهل بن أسد ، وعمرو بن...

المزيد... »

أبكي ولاتسأليني مّم بكائيا------ ليث الاسدي

أبكي ولاتسأليني مّم بكائيا------ ليث الاسدي

        أبكي ولاتسأليني مّم بكائيا لصخر هوى أم لأيام خواليا لحب مضى أم لدهر ماأبقى سوى الحزن عشيقا ليا أعدّ الليالي ارقبها فيكم اقول لعلها ترثى لحاليا لعل زفرات الدموع ترجعكم تشفق بسقيم الهوى فانيا لم اروى بعد من حبّكم ماجدواى مابقائيا هل يذكرّكم قمر العشّاق حبّنا ماباله...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل