موقع الاديب الخالد فهد الاسدي | 21

قصة كيف سقط السروال من حسان -----بقلم: فلاس دوروتشيفتش ترجمها من الفرنسية: أ. د. حامد طاهر ------ ( منقول)

قصة كيف سقط السروال من حسان -----بقلم: فلاس دوروتشيفتش ترجمها من الفرنسية: أ. د. حامد طاهر ------ ( منقول)

      قصة كيف سقط السروال من حسان -----بقلم: فلاس دوروتشيفتش ترجمها من الفرنسية: أ. د. حامد طاهر ------ ( منقول) -------------------------------------------------------------------- نعم . . هذا هو عنوان القصة . وفيما يلي ما حدث: في بغداد , تلك المدينة الكبيرة و الجميلة , كان يعيش تاجرً غني ومحترم . ماذا كان اسمه ؟ عندما كان يلهو تحت قدمي أمه ( أليست الجنة تحت...

المزيد... »

أيها الأرق ....... محمد مهدي الجواهري ---- ( منقول)

أيها الأرق ....... محمد مهدي الجواهري ---- ( منقول)

    أيها الأرق ....... محمد مهدي الجواهري ---- ( منقول)  ---------------------------------------------------------------------- * من جواهر الجواهري وأروع القصيد وقد قدمها الشاعر بمقدمة جميلة يحكي بها بعضاً من معاناته وترابطها مع قصائده. * نظمت في براغ 1962 . * نُشرت في ديوان خاص بعنوان "أيها الأرق" في 12/7/1971. ---------------------------------------------------------------------- فرَّ ليلي من...

المزيد... »

صة بنت القيصر ----- بقلم: يوكورانوف ترجمها من الروسية ---- ا .د. حامد طاهر ---- ( منقول)

صة بنت القيصر ----- بقلم: يوكورانوف ترجمها من الروسية ---- ا .د. حامد طاهر ---- ( منقول)

       قصة بنت القيصر ----- بقلم: يوكورانوف ترجمها من الروسية ---- ا .د. حامد طاهر ---- ( منقول)  ------------------------------------------------------------------- في فناء أحد القصور المهجورة , كانت هناك بئر محفوزة , استوطنت فيها ضفدعة , كانت تجلس هناك لأيام طويلة , في ظل حافة البئر , وعندما يقترب شخص ما , تسرع إلى الجانب الآخر منه , مختبئة تحت دلو قديم ....

المزيد... »

خواطر 5 ------- ليث الاسدي

خواطر 5 ------- ليث الاسدي

        1-  ويمضي السحابُ فوقَ رأسكِ حزينا" بلا اصدقاءَ ولاغيثَ يتطلّعُ الى شمس عشقِكِ الّتي غابتْ تبحثُ عنْ الاملِ في غياهبِ النسيانْ. 2-  إنْ تكلّمَ قلبي أغرقَكِ في حُزنِهْ .  3-  شكوتُ القَدرَ عشقي لَكِ فلمْ يُشكّني . 4  صمتُكِ يهزّ كلّ كياني  في صمتكِ  أرى مغيبَ الشّمسِ وراءَ...

المزيد... »

------ قريبا" ------------- (( المجموعة القصصية الرابعة للاديب الخالد فهد الاسدي )) عقدة غوردوس ---- دار ميزوبوتاميا

------ قريبا

    ------ قريبا" ------------- (( المجموعة القصصية الرابعة للاديب الخالد فهد الاسدي )) عقدة غوردوس ---- دار ميزوبوتاميا  

المزيد... »

البلبل ----- باقر سماكه ---- ( منقول)

البلبل ----- باقر سماكه ---- ( منقول)

      البلبل ----- باقر سماكه ---- ( منقول)    

المزيد... »

كتابُ عشقٍ بلا حروف ----- ليث الاسدي

كتابُ عشقٍ بلا حروف ----- ليث الاسدي

      كتابُ عشقٍ بلا حروف ----- ليث الاسدي  ------------------------------------------------------ كلّ يومٍ أتطلّعُ الى كتابِ عشقِنا  فأجدُه خالياً منْ الحروفْْ  يصبني الحزنْ ويجتاحني الاعصارْ اقولُ لعلّها هاجرتْ مدني الى أرضِ الاحلامْ  حيثُ لااحزانَ هناكَ ولا أسماءَ  ولا حتى عنوانْ للّهمِ فيها كتبتُ لكِ احلى القصائد فوجدتُها عاجزةً على أن...

المزيد... »

لطاقية السادسة ---- بقلم: ي . كورانوف ترجمها من الروسية ----أ. د. حمد طاهر ---- ( منقول)

لطاقية السادسة ---- بقلم: ي . كورانوف ترجمها من الروسية ----أ. د. حمد طاهر ---- ( منقول)

    ا لطاقية السادسة ---- بقلم: ي . كورانوف ترجمها من الروسية ----أ. د. حمد طاهر ---- ( منقول)  ----------------------------------------------------------------- كان عمري في ذلك الوقت سبعة شعر عامًا . عملت في دائرة مكاتب خاصة بالتخزين كموظف متجول . والواقع أن هذه كانت وظيفة شخص محترم في الذهاب والإياب . ما يأمر به ينفذ . وعلى نحو ما , أرسلوني في الربيع المبكر...

المزيد... »

الذئب والحمار --- بواسطة Jamelah Soufan ----- ( منقول)

الذئب والحمار --- بواسطة Jamelah Soufan ----- ( منقول)

        الذئب والحمار --- بواسطة Jamelah Soufan   -----------------------------------------------------------   ﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ  ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺻﻔﺮ. ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻗﺎﻝ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺧﻀﺮ. ﻭﺍﺧﺘﻠﻔﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً ، ﻭﻟﻢ ﻳﺼﻼ ﺇﻟﻰ ﺣﻞ ، ﻭﺃﺧﻴﺮﺍً...

المزيد... »

قصة كلمة شرف ---- بقلم ل. بانتيليف ترجمها من الروسية ---- أ‌. د. حامد طاهر ---- (منقول)

قصة كلمة شرف ---- بقلم ل. بانتيليف ترجمها من الروسية ---- أ‌. د. حامد طاهر ---- (منقول)

      قصة كلمة شرف ---- بقلم ل. بانتيليف ترجمها من الروسية ---- أ‌. د. حامد طاهر ---- (منقول)  ------------------------------------------------------------------- يؤسفني جدًا أنني لا أستطيع أن أذكر لكم اسم هذا الصبي الصغير , وأين يعيش , ومن هي أمه , ومن هو أبوه , لأنني في الظلام لم أتمكن من رؤية وجهه . فقط أذكر ان أنفه كان به بعض النمش , وأن بنطلونه كان...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل