موقع الاديب الخالد فهد الاسدي | 18

كانت لا تُقبِّلُه إلا على خدّه! --- عبد الرزاق عبد الواحد ---( منقول)

كانت لا تُقبِّلُه إلا على خدّه! --- عبد الرزاق عبد الواحد ---( منقول)

      كانت لا تُقبِّلُه إلا على خدّه! --- عبد الرزاق عبد الواحد ---( منقول) ------------------------------------------------------------------------- يا لّيتني يوماً أُعدِّي مَسرى شفاهِكِ فوق خدّي فأُحيلهُنَّ إلى فمي قُبَلاً تُثرثرُ دونَ عَدِّ! وأظلُّ أرضعُهُنَّ طفلاً غارقاً بعبيرِ نَهْدِ اللهَ لو.. لولا انزلَقْتِ للحظةٍ.. من دونِ قصدِ وهبَطتِ نحو...

المزيد... »

الأرض اليباب ---- بقلم ت . اس . أليوت ------ ( منقول)

الأرض اليباب ---- بقلم ت . اس . أليوت ------ ( منقول)

    الأرض اليباب ---- بقلم ت . اس . أليوت ------ ( منقول)  ------------------------------------------------------------- (مقتطف من القصيدة) ---------------------------------------------------------------- دفن الموتى نيسان اقسى الشهور يخرج الليلك من الارض الموات يمزج الذكرى بالرغبة يحرّك خامل الجذور بغيث الربيع الشتاء دفأنا يغطي الارض بثلج نساء يغذي حياة ضئيلة بدرنات...

المزيد... »

لأنك ... مني ------ فاروق جويدة ------ بواسطة نجاة كلش

لأنك ... مني ------ فاروق جويدة ------ بواسطة نجاة كلش

      لأنك ... مني ------ فاروق جويدة ------ بواسطة نجاة كلش     نجاة كلش لأنك ... مني  فاروق جويدة  تغيبين عني.. وأمضي مع العمر مثل السحاب وأرحل في الأفق بين التمني وأهرب منك السنين الطوال ويوم أضيع.. ويوم أغني.. أسافر وحدي غريبا غريبا أتوه بحلمي وأشقى بفني يولد فينا زمان طريد يحلف فينا الأسى.....

المزيد... »

كرسي الاعتراف --------------- ليث الاسدي

كرسي الاعتراف --------------- ليث الاسدي

    كرسي الاعتراف --------------- ليث الاسدي  ---------------------------------------------------------- . س- من انت ؟عرف نفسك للقراء  ج- أنا ليث الاسدي مواليد 1967  س- من هو قُدوَتك ؟ ج- الرسول محمد ص  س- أينَ تَكمن سعادتك ؟ ج- عند سعادة اي أنسان  س- متى تحزن؟ ج- كلما ارى بؤس الانسان  س-متى بكيت اول مرة؟  ج - عندما رحلت أمي  - س- ماذا تعني لك امك ؟  ج- كل شيء...

المزيد... »

مقتطفات من رواية الشيخ والبحر --- بقلم أرنيست همنغواي ------- ترجمة د زياد زكريا ------- ( منقول) ----

مقتطفات من رواية الشيخ والبحر --- بقلم أرنيست همنغواي ------- ترجمة د زياد زكريا ------- ( منقول) ----

    مقتطفات من رواية الشيخ والبحر --- بقلم أرنيست همنغواي ------- ترجمة د زياد زكريا ------- ( منقول) ---- ------------------------------------------------------------------- " .. انّهُ عشب الخليج الأصفر ، الذي ينشرُ على وجه الماء إشعاعات فوسفوريّة في الظلام . و راحَ العجوزُ يحدّث السمَكة : أيّتها السمَكة ، انّي أحبّك واحترمك كثيراً ، ولكنّي سأصرعُك حتّى...

المزيد... »

الثقافة والمثقفون في العراق ---- بقلم ليث الاسدي

الثقافة والمثقفون في العراق ---- بقلم ليث الاسدي

  الثقافة والمثقفون في العراق ---- بقلم ليث الاسدي  ---------------------------------------------------------------------- لانريد في كلماتنا هذه أن نرسم وضعا" مأساويا" لحال الثقافة والمثقفين في العراق وأن ننبش الماضي القريب بقدر ما نود أن نرسم لوحة جديدة لهما مستمدة عطاؤها واستمرارها من بلاد الرافدين مهد الحضارة والثقافة والادب في العالم . عندما اصيب...

المزيد... »

سمراً سمرا ---------- بقلم مجد الدين عراب القصيدة

سمراً سمرا ----------  بقلم  مجد الدين عراب القصيدة

    سمراً " سمرا" ----------------------------------- ليسَ شعراً ما اقول  انما هاجسها في نفسي  كلما فاضتْ بيَ الأشواقُ  وفاض الدمع من الاحداق  يا حبيبتي...  فصحتُ ملءَ الصدرِِ  وصوت القهر...  آه... ليسَ قهراً مستلذا الا انني... أبكي حبيباً  دمعاً لهيبا.. كلّما غصّتْ بيَ الأشواق  وشهقت الروح  من الاحداق فاضَتْ مُقلتاهْ...  سمعت همسا...

المزيد... »

للّروحِ مآبْ ----- ليث الاسدي

للّروحِ مآبْ ----- ليث الاسدي

      للّروحِ مآبْ ----- ليث الاسدي  ----------------------------------- للّروحِ مآبْ  وفي القلبِ عِتابْ  صدىً منْ الذكرياتِ تطرقُ بحزنِ كلّ شجىً وكلّ بابْ  تسألُ عنْ ليلى  أينَ حلّ بها النوى وما منْ جوابْ فأرجع أجترّ الألمْ أصوغُ منهُ دموعَ الفؤادِ قلائداً أطوّقُ بها دهري والأحبابْ  

المزيد... »

قصة اللوحة الخالدة بقلم ---- دينا سليم - الأردن----(منقول)

قصة اللوحة الخالدة بقلم ---- دينا سليم - الأردن----(منقول)

    قصة اللوحة الخالدة بقلم ---- دينا سليم - الأردن----(منقول) ---------------------------------------------------------------------------------------- كان يوما ربيعيا عندما هبطت بغتة تطرق باب الوجوم . على جبل أخضر مقابل البحر الفضي ، حيث الشمس تعكس أشعتها العمودية بصمت لحوح. بدت ثنايا الأمواج صافية كلما حطت على الشاطىء اكتست بالزبد الأبيض المتلاقح بالرمل الذهبي...

المزيد... »

حييتها بعيدها --------- ليث الاسدي

حييتها بعيدها --------- ليث الاسدي

      حييتها بعيدها --------- ليث الاسدي ------------------------------------------  حييتُها بعيدِها  فأحيتني بسحرِها سقيتُها مرّ الهوى وسقتني الصبرَ منْ دمعِها -------- ليث الاسدي ---------------

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل