موقع الاديب الخالد فهد الاسدي | 110

فهد الاسدي :لم أكتب قصتي الحقيقية بعد------------محمود النمر

فهد الاسدي :لم أكتب قصتي الحقيقية بعد------------محمود النمر

جريدة تاتوو  »  الأخبار  »  اقسام الجريدة  »  حوار    فهد الاسدي :لم أكتب قصتي الحقيقية بعد محمود النمر  لقد اشتغلت على البنية الحكائية في قصصك،كيف ترى عنصر التجديد الذي انتهجته ؟ - الحكاية ..ما يخص الحكاية الشعبية، هي مصدر من مصادر السرد...

المزيد... »

كلام خاص عن فهد الاسدي ------------حسن النواب

كلام خاص عن فهد الاسدي ------------حسن النواب

    ملاحق جريدة المدى اليومية  »  الأخبار  »  الملاحق  »  عراقيون    كلام خاص عن فهد الأسدي     حسن النواب مامعناي  وما  معنى أن أكتب عن مجرّة إبداعية تنام على حواف سريرها النجوم .. كلما هممت  بالكتابة عنه أجد نفسي وملكتي الأدبية...

المزيد... »

الراحل فهد الاسدي : قالوا عن منجزاته واعماله التي لا تنسى ابدا

الراحل فهد الاسدي : قالوا عن منجزاته واعماله التي لا تنسى ابدا

ديب الكبير الراحل فهد الاسدي : قالوا عن منجزاته واعماله التي لا تنسى ابدا  الاثنين 15 تموز, 2013 11:59 PM   عام  159 3                         أراه في كتاباته *مجيد جاسم العلي/ قاص كنت أراه في كتاباته ، وكتاباتي أيضاً قبل ان التقية جسداً تتحرك في داخله دماء الأديب...

المزيد... »

الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش

الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش

ثقافية : الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش     نعى اتحاد الادباء والكتاب في العراق أمس الاول القاص الكبير فهد الأسدي..الذي وافته المنية في مستشفى الشيخ زايد ببغداد بعد اصابته بجلطة  دماغية رابعة، بعد ان عاش طوال اشهر تحت العناية الصحية وقد فقد النطق...

المزيد... »

الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش

الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش

ثقافية : الراحل فهد الاسدي : كان لي لذة الاكتواء بنيران الجنوب و الاهوار و الجبايش     نعى اتحاد الادباء والكتاب في العراق أمس الاول القاص الكبير فهد الأسدي..الذي وافته المنية في مستشفى الشيخ زايد ببغداد بعد اصابته بجلطة  دماغية رابعة، بعد ان عاش طوال اشهر تحت العناية الصحية وقد فقد النطق...

المزيد... »

رحيل الكاتب الكبير فهد الاسدي

  رحيل الكاتب العراقي فهد الأسدي           توفي في بغداد الكاتب العراقي فهد الأسدي , وفقدت الأوساط الأدبية العراقية والعربية برحيله أكثر القصاصين تجديدا في جيل الستينات الأدبي وأبرز كتاب جيل الستينيات العراقي والذي عرف بتناوله  بيئة وشخصيات مناطق الأهوار جنوب العراق.       ولد...

المزيد... »

رحيل فهد الأسدي.. سارد الأهوار الحزين المحامي الذي عشق المسحوقين فترافع عنهم في قصصه ورواياته

رحيل فهد الأسدي.. سارد الأهوار الحزين  المحامي الذي عشق المسحوقين فترافع عنهم في قصصه ورواياته

رحيل فهد الأسدي.. سارد الأهوار الحزين المحامي الذي عشق المسحوقين فترافع عنهم في قصصه ورواياته   فهد الأسدي أثناء مرضه بغداد: عبد الخالق كيطان  برحيل القاص والروائي فهد الأسدي في بغداد يوم 7-1-2003 يكون مشهد السرد العراقي قد خسر أحد بناته الأساسيين، من القصاصين والروائيين الذين مثلت...

المزيد... »

أسطرة الواقع في رواية (الصليب) للراحل فهد الأسدي ----- كاظم حسوني

أسطرة الواقع في رواية (الصليب) للراحل فهد الأسدي  ----- كاظم حسوني

أسطرة الواقع في رواية (الصليب) للراحل فهد الأسدي   كاظم حسوني الراحل فهد الأسدي من الكتاب الذين دفعوا بالقصة العراقية لتأخذ حيزاً لها على مستوى القصة العربية، ورغم قلة نتاجه الا ان منجزه له حضور وخصوصية تمثلتا باستلهام الواقع، متخذاً منه مرجعيته ومادته الخام للكتابة، متجهاً الى حكاياته الشعبية وعوالمه،...

المزيد... »

رسالة الى فهد الاسدي ---------- رياض النعماني

رسالة الى فهد الاسدي ----------  رياض النعماني

رسالة الى فهد الاسدي     رياض النعماني          قمر الجنوب الذي يعد بنفسج النهار لغناء الليل أنت يا فهد يا فهد ياعيني ..يا نسيماً تقطره روح "الهيل" على بياض روح تسرقه طيور الهور لعرس اجنحتها المخبئ بين رحيقين وحزنين واهلة ترشق الرذاذ على مدى يحيله الى شذر على كفين يمشطان الورد في ظفيرة لا تنام الا...

المزيد... »

فهد الأَسدي.. علمنا الحرف الأول والإِعجاب بحمامة السَّلام ---د- رشيد الخيون

فهد الأَسدي.. علمنا الحرف الأول والإِعجاب بحمامة السَّلام ---د- رشيد الخيون

فهد الأَسدي.. علمنا الحرف الأول والإِعجاب بحمامة السَّلام فهد الأَسدي قيل لنَّا، وهكذا قرأنا في كتب التَّاريخ القديم، أن الأبجدية اُخترعت بأرض سومر جنوب العِراق، وأن منطقتنا القصية، وسط الأهوار الشَّاسعة آنذاك، كانت جزءاً مِن سومر، فبين الحين والآخر كان يعثر السَّفانون بطابوق مِن النَّوع العريض تحت الماء بين غابات...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل