موقع الاديب الخالد فهد الاسدي | 104

سليمان الصائغ و القصة العراقية

سليمان الصائغ و القصة العراقية

    ملاحق جريدة المدى اليومية  »  الأخبار  »  الملاحق  »  عراقيون    سليمان الصائغ و القصة العراقية   يتفق اغلب نقاد ومنظرو القصة القصيرة في العراق على ان فجر القصة العراقية  بزغ في العقد الثاني من القرن العشرين، وان...

المزيد... »

قصة الأطفال الصهيونية الحقد والحرب في

قصة الأطفال الصهيونية الحقد والحرب في

            (الأمير والقمر): للكاتب الصهيوني يوري إيفانس. لا ضير في أن نتناول نصاً صهيونياً للأطفال، ونحلّل عناصره، ونكشف عن بنائه الفني والقيم التي ينطوي عليها النص، بهذه الطريقة نضمن لأنفسنا، ولأطفالنا حصانة من مخاطر النص التدميرية. فالصهيونية منذ زمن، وبالتحديد بعد الحرب العالمية...

المزيد... »

الاقتراب من نص معاصر للأطفال (الصغار يضحكون) لزكريا تامر----محسن ناصر الكناني

الاقتراب من نص معاصر للأطفال   (الصغار يضحكون) لزكريا تامر   النص: (الصغار يضحكون)* شاهد الملك يوماً عدداً من الأولاد يلعبون في أحد الحقول، ويضحكون بمرح فسألهم: لماذا تضحكون؟ قال أحد الأولاد: أنا أضحك لأن السماء زرقاء، وقال ولد ثان: وأنا أضحك لأن العصافير تطير. وقال ولد ثالث:...

المزيد... »

تكريم الاديب الكبير فهد الاسدي من قبل وزارة النفط العراقية

تكريم الاديب الكبير فهد الاسدي من قبل وزارة النفط العراقية

اعلان هام ستقوم وزارة النفط العراقية والاتحاد العام للكتاب والادباء في العراق بتكريم الاديب الكبير الراحل فهد الاسدي وذلك في مبنى الاتحاد في يوم الاحد المقبل المصادف 8-9-2013 الساعة 12 ظهرا -----موقع الاديب الراحل فهد الاسدي  

المزيد... »

فهد الاسدي ومادتي اللغة العربية والفنية -----------نجل الكاتب الكبير فهد الاسدي

كان فهد الاسدي صادقا مع نفسه اولا ومع الاخرين ثانيا ونتدكر انه عندما كان معلما في مدرسة الطبري الابتدائية في السبعينات كان يدرسنا مادتي اللغة العربية والفنية فقد كان رساما وخطاطا بارعا وقد رسم خارطة العالم والوطن العربي على حائط المدرسة حيث كانت الخارطتان بطول 4 متر وارتفاع 3 متر لكل منهما رسمها بيده ونتدكر انه طلب منا...

المزيد... »

هل تكتبين معي القصيدة ---------نزار قباني

فكرت أن الشعر يهبط كالمفاجأة السعيده ويجيء مثل الطائر الليلي من جزر بعيده فكرت أن الشعر يحمل كيسه ويوزع الألعاب ، والحلوى على الأطفال في السنة الجديده حتى وجدتك بين أقلامي وبين دفاتري فعرفت أنك تكتبين معي القصيده .. -----نزار قباني ------------ -

المزيد... »

حاوره: عدنان حسين أحمد/ أمستردام • القاص فهد الأسدي لـ ( البيان ) • المبدع عود بخور لا يعطي ضوعه من دون احتراق

حاوره: عدنان حسين أحمد/ أمستردام • القاص فهد الأسدي لـ ( البيان ) • المبدع عود بخور لا يعطي ضوعه من دون احتراق

 حاوره: عدنان حسين أحمد/ أمستردام • القاص فهد الأسدي لـ ( البيان ) • المبدع عود بخور لا يعطي ضوعه من دون احتراق1 كرّس القاص فهد الأسدي جزءاً مهماً من حياته لكتابة القصة القصيرة منذ أوائل الستينات وحتى يومنا هذا. وقد كان صبوراً حينما قرر أن يحفر بئره الإبداعية بإبرة الهدوء والتأني، فهو لم يكترث ذات...

المزيد... »

أضواء على (عرس الزين) للطيب صالح ٢٦ شباط (فبراير) ٢٠٠٩بقلم فاروق مواسي

أضواء على (عرس الزين) للطيب صالح ٢ ٦ شباط (فبراير) ٢٠٠٩بقلم  فاروق مواسي   هذه الرواية تدور حول شخصية الزين - (الزين) الذي يعيش في قرية سودانية. هو شاب من الدراويش أو من يُطلق عليهم (المبروكين)، ينوي الزواج من (نعمة) ابنة عمه. وهناك تفاوت بين الشخصيتين حيث القبح سمة الأولى، والجمال سمة الثانية: (كان وجه الزين...

المزيد... »

ما زال يعاني من الشلل ويرجو الشفاء منه .. فهد الاسدي : القصة والرواية.. نتاج واقعي معاش لا يخنقها الانترنت عبد الجبار العتابي------لقاء سابق ننشر قسما منه

ما زال يعاني من الشلل ويرجو الشفاء منه .. فهد الاسدي : القصة والرواية.. نتاج واقعي معاش لا يخنقها الانترنت عبد الجبار العتابي على الرغم من الصورة الاليمة التي يظهر بها الاديب العراقي المعروف فهد الاسدي، بعد ان اصاب الشلل يده وساقه وجعله يسير بصعوبة متعكزا على عصا، الا انه ما زال مواظبا على حضور الانشطة والفعاليات الثقافية،...

المزيد... »

ناطق خلوصي : قراءة في المنحى الفكري ــ السردي لفهد الأسدي؛ الرجوع الى حوار قديم

ناطق خلوصي : قراءة في المنحى الفكري ــ السردي لفهد الأسدي؛ الرجوع الى حوار قديم

ناطق خلوصي : قراءة في المنحى الفكري ــ السردي لفهد الأسدي؛ الرجوع الى حوار قديم نقد ناطق خلوصي التعليقات :  0 بتاريخ : 2013/04/09   يقف القاص الكبير فهد الأسدي في الصف المتقدم لكتـّاب القصة في العراق . ومع انه يُحسب على جيل الستينات القصصي ، ألا انه يختلف مع العديد من توجهات أبناء هذا الجيل ، وتشي قراءة...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل